geology2000

( sudanese geologists)


    دورة الصخر في الطبيعة وأنواع الصخور

    شاطر
    avatar
    Islam Gebreel
    جيو ماسى
    جيو ماسى

    عدد الرسائل : 285
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/09/2008

    دورة الصخر في الطبيعة وأنواع الصخور

    مُساهمة من طرف Islam Gebreel في 11/11/2008, 20:24

    [img][/img]
    القشرة الأرضية ... ذلك الجزء من الأرض ، الذي يغلف كتلتها الصلبة ويمتد لعمق عدة أميال من سطحها ، والذي يرتفع في بعض المناطق بانيا جبالا شاهقة ، أو ينخفض في مناطق أخرى ليكون الأغوار وأعمق البحار ... القشرة الأرضية تتكون من الصخور النارية والتي ينتج عن تعرضها لعوامل مختلفة تكون الصخور الرسوبية والمتحولة .

    ومن ذلك يمكن أن نعرف الصخر بأنه : كل مادة صلبة تكون جزءا من القشرة الأرضية وتتكون من معدن أو عدة معادن أو من مادة عضوية .

    تحدث بداية الدورة مع اندفاع الماغما تحت ظهر المحيط التي تبرد فجائياً عند ملامستها مياه قاع المحيط, فتتبلور وتُكَوِّن صخوراً نارية سطحية من نوع البازلت على شكل شرائح موازية لمحور ظهر المحيط , وتعمل هذه الشرائح البازلتية على اتساع قاع الميحط.


    وبسبب حركة تيارات الحمل داخل طبقة الغلاف المائع ( الاستينوسفير), يتحرك الغلاف المحيطي: مبتعداً عن محور ظهر المحيط ـ حركة الصفائح التباعدية ـ ومقترباً من حافة القارة المحاذية للمحيط. فتغوص حافة الصفيحة المحيطية ( الغلاف المحيطي) داخل طبقة الغلاف المائع أسفل حافة الصفيحة القارية, وهذا ما يعرف بحركة الصفائح التقاربية.


    وعند حركة الصفيحة المحيطية البطيئة بقاع المحيط ( عدة سنتيمترات في السنة) يحدث فوقها ترسيب بيوكيميائي. مثل رسوبيات الكالسيت CaCO3 والسيليكا SiO2 الكيميائية وأصداف الكائنات البحرية الجيرية (CaCO3) والسيليسية (SiO2) .

    وبتراكم هذه الرسوبيات ووصولها إلى أعماق كبيرة تحت قاع المحيط عند مكان غوص الصفيحة المحيطية أسفل الصفيحة القارية العلوية, تتحول مع الزمن الطويل إلى صخور رسوبية. ويمكن أيضاً ان يحدث التحول لهذه الرسوبيات وتعطي صخوراً متحولة إذا غطست إلى أعماق كبيرة في منطقة الغوص حيث تتوفر ضغوط عالية. إذاً عند نطاق الغوص العلوي تتكون الصخور الرسوبية والمتحولة. والصخور الرسوبية قبل تكونها تمر بمراحل وتتأثر بعوامل تحول الرسوبيات التى اصلها ناري او رسوبي او متحول الى الصخور الرسوبية.
    الصخور النارية

    هي تلك الصخور التي تكونت نتيجة تصلب المادة المنصهرة، اما في اعماق سحيقة مكوتة الصخور النارية الجوفية، او عند اعماق ضحلة فتتكون الصخور تحت السطحية او على سطح الارض مباشرة فتتكون الصخور البركانية.

    الخصائص العامة للصخور النارية:

    1- توجد على هيئة كتل لها اشكال مختلفة

    2- تتكون في معظم الاحوال من مغادن متبلورة

    3- وجود خامات معدنية

    4- لا تحوي حفريات



    أشكال الصخور النارية

    1- السد: يتكون بتداخل السائل الصهاري موازيا لاسطح الطبقات

    2- القاطع: ينشاء بتداخل السائل الصهاري في شكل الواح رآسية قاطعة اسطح الطبقات

    3- الكتل العميقة: كتل ضخمة تشكل جذور سلاسل الجبال و تمتد لمئات الكيلومترات

    4- الدعامة: كتل عميقة تعتبر اجزاء من الكتل العميقة

    5- البراكين: ينشأ بتخارج الصهارى على سطح الارض مكونة اشكال قمعية ( صورة توضيحية )



    التركيب المعدني للصخور النارية: و تقسم الى نوعين:

    1: معادن ابتدائية: تتكون مباشرة من السائل الصهاري اثناء برودتة:

    1- معادن اساسية:معادن فلسية(الكوارتز، الفلسبارات، الفلسباثويد)، مافية(اوليفين، البيروكسين، الامفيبول، الميكا)

    2- معادن اضافية (اباتيت، زركون)

    2: معادن ثانوية: ناتجة من تغير او تحول المعادن الابتدائية مثل كاولين و كلوريت

    نسيج الصخور النارية : الشكل الناتج عن تراص الحبيبات المكونة للصخر و تقسم الى

    خشن التحبب جدا، خشن التحبب، متوسط التحبب، دقيق التحبب
    الصخور الرسوبية

    تنشأالصخور الرسوبية من ترسيب المواد المفتتة أو الذائبة في الماء والتي تنتج من تعرض الصخور المختلفة لعوامل التجوية وتؤدي التعرية الطبيعية الى التفتت المكانيكي للصخور.



    الخصائص العامة للصخور الرسوبية:

    1- صخور هشة

    2- الطبقات

    3- وجود حفريات

    4- تتكون من حبيبات مستديرة او من بلورات معدنية

    5- تحوي كثير من الخامات المعدنية

    6- ألوان فاتحة

    7- لها تراكيب خاصة : علامات النيم، شقوق الطين



    تصنيف الصخور الرسوبية

    1- صخور رسوبية ميكانيكية التكوين: تتكون من حبيبات المعادن الناتجة من التفتت الميكانيكي لجميع أنواع الصخور، و نقل المواد المفتتة بفعل المياه أو الهواء أو الجليد الى احواض الترسيب.و تقسم على اساس حجم الحبيبات:

    الكونجلمرات: و حجم حبيباتها يتراوح بين 2 مم و 250 مم، و منها البريشيا (حبيباتها ذات اجزاء مدببة)

    الحجر الرملي: و قطر حبيباتها بين 2 و 1/16 مم

    الجر الغريني : و قطر حبيباتها بين 1/16 و 1/256

    الحجر الطيني: حبيباتها اقل من 1/256 ، و اذا تشكل الحجر الطيني على شكل رقائق متوازية تولدت بالضغط الواقع عليها سمي (طفلة)




    2- صخور رسوبية كيميائية التكوين: تتكون نتيجة ترسيب بعض المركبات الذائبة في المحاليل المائية بعمليات التبخر، او نتيجة تغير الوسط الكيميائي الحاوي لها:

    الصخور الرسوبية الجيرية: الحجر الجيري و الدولوميت

    الصخور الرسوبية الملحية:مثل ملح الطعام و الجبس(كبريتات الكالسيوم و الانهدريت (كبريتات الكالسيوم اللامائية)

    الصخور الرسوبية السليكية: ترسيب مادة السليكا من المحاليل الغروية مثل حجر الصوان (الفلنت)


    3- الصخور الرسوبية الكيميائية-المكانيكية التكوين: مزيج من مواد كيميائية النشأة (كربونات الكالسيوم) مع مواد ميكانيكية النشأة(الغرين)، مثل(المارل)

    4- صخور رسوبية عضوية التكوين: تراكم بقايا المواد العضوية التي خلفتها الحيوانات أو النباتات التي تعيش في البحار أو اليابسة، و كذلك عمليات التحلل( تفحم النباتات و تحلل بقايا الهياكل الحيوانية). ومن هذه الصخور:

    الحجر الجيري العضوي او المرجاني: هياكل الحيوانات البحرية المكونة من كربونات الكالسيوم

    الفوسفات: تراكم و تحلل الهياكل الحيوانية البحرية (فوسفات الكالسيوم)

    الفحم: ينتج عن تفحم النباتات التي تتعرض للدفن السريع فيمنع من تفاعلها مع الاكسجين الجوي و بالتالي يتم الاحتفاظ بالكربون.


    تراكيب الصخور الرسوبية:

    1- التطبق: ميل مكونات الصخور ان تأخذ وضع افقي في شكل طبقات

    2- التطبق المتدرج: الحبيبات الكبيرة تكون لأسفل ثم تعلوها الاصغر حجما

    3- التطبق المتقاطع: تقاطع مستويات التطبق مع مستوى الترسيب(مع اتجاه التيار)

    4- التصفح: وجود الصخر على شكل رقائق متوازية بسماكة تقل عن 2 مم

    5- علامات النيم: تموجات على سطح الرسوبيات نتيجة تعرضها للرياح او الماء

    6- شقوق الطين: عند تعرض الرسوبيات الطينية لفترة جفاف بعد فترة بلل
    الصخور المتحولة

    هي صخور كانت في الاصل نارية أو رسوبية، حدث لها تغير في الشكل او التركيب المعدني او كليهما- صخور متحولة- وذلك نتيجة تأثير الضغط العالي او الحرارة الشديدة او كلاهما او تاثير المحاليل الكيميائية، عمليات التحول تحدث للصخر و هو في حالته الصلبة.



    الخصائص العامة:

    1- تحمل بعض الخصائص و التراكيب الاصلية قبل التحول (التطبق، الحفريات)

    2- ظهور معادن جديدة

    3- التورق : اعادة تشكيل و ترتيب المعادن (المسطحة)بحيث تكون اكثر توازيا

    4- تتواجد في الاماكن النشطة تكتونيا

    5- اشكال والوان متعددة



    عوامل التحول:

    1- الحرارة

    2- الضغط

    3- المحاليل النشطة كيميائيا



    أنواع التحول:

    1- التحول الحراري:مثل تحول الرخام من الدلومايت و تحول الهورنفلس من الصخور الجيرية، وهو محدود الانتشار

    2- التحول الديناميكي: ناتج عن الضغط الذي يؤدي الى تكسير او تراص الصخور مثل الميلونيت

    3- التحول الدناميكي- الحراري( الاقليمي): يحدث بتأثير مشترك لكل من الضغط و الحرارة مثل النيس و االشيست، ويكون واسع الانتشار

    4- التحول الذاتي: ينتج بفعل النشاط الكيميائي للسوائل الحارة و الغازات مثل صخور السربنتبنبت



    نسيج التحول: الشكل الناتج عن وجود الحبيبات او البلورات المطونة للصخر بطريقة خاصة بجانب بعضها، و للصخور المتحولة 3 أنسجة رئيسية:



    1- النسيج الغير متورق: ينتج من التحول الحراري الذي يؤدي الى اعادة تبلور المكونات المعدنية للصخر الاصلي قبل التحول دون تغير شكل الحبيبات

    2- النسيج المتورق: ينتج من التحوب الاقليمي، يتميز بوجود صفوف من بلورات تتراص على هيئة رقائق او احزمة متوازية، الشستوزي –النيسوزي

    3- نسيج الضغط الديناميكي: ينتج من تاثير الضغط الموجه، و نظرا لعدم تجانس التركيب الصخري، ينتج من ذلك نسيج فتاتي دقيق او خشن او نسيج على شكل عدسات طولية عامود على اتجاه الضغط
    avatar
    AFRAH SAYED
    جيو فضى
    جيو فضى

    عدد الرسائل : 138
    العمر : 36
    الموقع : khartoum
    العمل/الترفيه : PETROLEUM DATA CENTER
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/09/2008

    رد: دورة الصخر في الطبيعة وأنواع الصخور

    مُساهمة من طرف AFRAH SAYED في 11/12/2008, 14:19

    شكرا يا اسلام على التزكير بهذة المعلومات وتسلمى

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/14/2017, 14:01